الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ان الذكرى تنفع المؤمنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير كمال
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

مُساهمةموضوع: ان الذكرى تنفع المؤمنين   الخميس فبراير 21, 2008 6:50 am

ان الذكرى تنفع المؤمنين

قال تعالى : (فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه وتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا الا من تاب وامن وعمل صالحا فاولئك يدخلون الجنه ولا يظلمون شيئا( ولذلك احببت ان اذكرك اخي الكريم برحمه الله وعفوه ومغفرته عزوجل وانه تعالى قد خلقك ونزهك عن سائر المخلوقات ووهب لك النعم الكثيره فهل تجازي ربك بالمعاصي والاثام ( هل جزاء الاحسان الا الاحسان ) . ان الله عزوجل يكون في السماء الدنيا في الثلث الاخير من الليل ليغفر لعباده الذين قد ظلموا انفسهم وهم لا يشعرون .
سأقرأ عليكم جملة من الأحاديث الصحيحة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم فأرعني سمعك يا عبد الله: وكلها أحاديث عن الصلاة. يقول عليه الصلاة والسلام: ((آتاني جبريل من عند الله تبارك وتعالى، فقال يا محمد إن الله عز وجل يقول: إني قد فرضت على أمتك خمس صلوات فمن وافى بهن، على وضوئهن، ومواقيتهن، وركوعهن، وسجودهن، كان له عندي بهن عهد أن أدخله بهن الجنة، ومن لقيني قد انتقص من ذلك شيئا، فليس له عندي عهد، إن شئت عذبته، وإن شئت رحمته)). ويقول : ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)). ويقول : ((اعلم أنك لا تسجد لله سجدة، ألا رفع الله لك بها درجة، وحط عنك بها خطيئة)). ويقول : ((إن العبد إذا قام يصلي أتى بذنوبه كلها، فوضعت على رأسه وعاتقيه، فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه)). ويقول : ((أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته فإن كان أتمها، كتبت له تامة، وان لم يكن أتمها قال الله لملائكته: انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع فتكملون بها فريضته))، ثم الزكاة كذلك ثم تؤخذ الأعمال على حسب ذلك. ويقول : ((من ترك صلاة العصر حبط عمله)). ويقول : ((أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبواً، ولقد هممت أن امر بالصلاة فتقام، ثم امر رجلا فيصلي بالناس، ثم انطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار)). ويقول : ((صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاة الرجل وحده خمسا وعشرين درجة)). ويقول : ((من سمع النداء فلم يأته، فلا صلاة له إلا من عذر)). ويقول : ((ألا أدلكم على ما يمحوا الله به الخطايا ويرفع به الدرجات، إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط)). ويقول : ((بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة)). أيها المسلمون: هذه الأحاديث وغيرها كثير، من المخاطبون بها؟ لمن قيلت هذه النصوص؟ هل قيلت للجن؟ أين نحن من هذه الآثار النبوية، وما حظ كل واحد منا، يقول عبد الله بن مسعود كما في صحيح مسلم: ولقد كان يؤتى بالرجل يهادي بين الرجلين حتى يقام في الصف
اخي الكريــــــم ارجع الى ربك وارفع يدك للخالق عزوجل وتضرع اليه واخشع وقل ربي ادخلني مدخل صدق واغفرلي ذنوبي وتب علي انك انت التواب الرحيم واعلم يا رعاك الله ان باب التوبه مفتوح للناس اجمعين وان ربي عزوجل يفرح بتوبه عبده اذا عاد الى الصراط المستقيم . وانضم اخي الفاضل الى قوافل العائديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ان الذكرى تنفع المؤمنين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
shero206@hotmail.com :: الأمور الإسلامية :: الأمور الإسلامية العامة-
انتقل الى: