الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عن عيد الحب 2.. تهادوا تحابوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استوب شقاوة التوب
همساوي جديد
همساوي جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: عن عيد الحب 2.. تهادوا تحابوا   الخميس فبراير 21, 2008 9:30 am


عندما ننظر للإحتفالات المماثله لعيد الحب و يطالب البعض بعدم الإسراف و المبالغه في الإحتفال بها لأنه لا فائدة من هذا بل على العكس


عيد الحب عندنا صار عيد العشاق و أغلب العشاق تكون علاقتهم في إطار خارج الإطار الديني المعروف و المسموح به لنا كمسلمين... و يكون صبغ بلادنا الشرقيه العربيه باللون الأحمر كأنه نوع من الإشعال الزائد لغرائز أبنائنا و الدعوه لهم بالتشبه بالغرب بلا مبرر


....


حسنا..المراسم الخاصه بكل الأعياد التي أستحدثت علينا " عيد الحب,,عيد الزواج,,عيد الأم,,عيد الميلاد..."تقوم على إحترام فكرة الذكرى في حياة الإنسان ..و أنا أريد أن أسألكم


بربكم.. أي إمرأه في العالم لا تحب أن تستيقظ صبيحة ذكرى يوم زفافها لتجد زوجها يقبلها ليقول لها كل عام و انتي بخير... و أي طفل يكره أن يتلقى الهدايا يوم عيد ميلاده .. و أي رجل يكره أن تدللـــه إمرأه يوم ميلاده.. و أي أم تكره الهديه من أبنائها؟؟؟؟؟ .. إلى آخره


إن الذكرى و إشعار من حولنا لنا بقيمتنا في حياتهم أمر جميل يستحيل على نفس بشريه كرهه.. أما الهدايا .. فيالها من شيء جميل


...,


لكن بالنظر إلى تلك العادات قد نجد فكره لا تغيب عنكم جميعا


و هي أن بضاعتنا ردت إلينا و لكن بحله جديده


بمعنى


الدين الإسلامي دين يقوم على الحب .. و يوصي الله و الرسول الرجال بالنساء و النساء بالرجال و يوصي الأبناء بآبائهم و أمهاتهم..و للرسول حديث جميل تهادوا تحابوا لكننا كشرقيين و كالعاده نتناسى تلك الأشياء الصغيره التي تعني الكثير


و تجدنا نسخر من عيد الزواج.. و نكره عيد الميلاد..


و نسخر من أن الرجال لا يهتموا بتك الأشياء غير المهمه مثل عيد الزواج أو إحضار و لو هديه بسيطه تدل على الإهتمام و النساء بالمقابل لا تهتم برجالها و لا تفكر إمرأه أن تهدي زوجها و لا حتى أن تقول له أحبك " اصل هو اللي المفروض يقول لي و بعدين ان كان هو مابيقولهاش و لا بيفتكرنيش افتكره ليه"و عادة تكون السكرتيره هي من تشتري له الهديه لتلفت نظره


...


رغم ان رسولنا قال "تهادوا تحابوا" و لأننا لا نهتم بالأشياء الصغيره بينما يهتم بها الغربيون كثيرا


اهتموا هم بترسيخ أهمية أعياد خاصه بهم مثل عيد الشكر و عيد الكريسماس" عيد الميلاد" و ابتكروا تقليد تبادل الهدايا في تلك الأعياد ذات المغزى الديني أساسا


حتى في أفلامهم تجد أفلاما كامله عن مناسبات كتلك... بينما تقلصت إهتمامتنا نحن بأي عيد كان


فلا تجد مثلا تقليد أسري إسلامي سوى في رمضان فقط أو العيدين


و تناسينا ان السنه 365 يوم و ان طابع الإنسان هو النسيان.. فلا تجد أي شعائر أو مظاهر إحتفالات دينيه خلال مناسبات كثيره كان من الممكن أن نهتم بها... و تجد اطفالنا يعرفوا قصة سيدنا إبراهيم لكنهم لا يعرفوا شيء عن هجرة النبي أو ميلاده ... لأن الاطفال يحبوا العيد لأن به العيديه و الملابس الجديده و الخروف لكن كيف تحافظ على انتباهه إن لم تكن تهتم لا بالذكرى و لا بالهديه ...أبائنا و أجدادنا كانوا يعرفون المواسم من حلاوة الموسم و المولد النبي من عروسة المولد.. أما الآن فكل ما حولنا غربي


دباديب مستورده و شخصيات كرتونيه غربيه و أعياد غربيه


لأنهم عرفوا كيف يأسروا النفس البشريه بالتودد لها بما هو في طبائعها


....


و خلال كل تلك السنوات ظل شيوخنا يتجادلوا.. و كبرنا و نحن لا نعلم هل عيد الميلاد حلال أم حرام ... و كبر الأولاد و هم يجدوا أب و أم لا يتذكروا اليوم الذي تزوجا بها و كلاهما ينعتانه بالأسود ليجد هؤلاء الأولاد عاده غربيه لطيفه تسمى الفلانتين بها يتذكرك من تحب و يهديك ورود حمراء و هديه جميله تظل ذكرى جميله في مجتمع أهمل قيمة الذكرى


يجدأولادنا ثقافتنا و افلامنا و كلامنا يسخر من الزواج و يجدوا الغرب بيقدس الحب و يهتم به و الرجل و المرأه في الافلام يحترم أحدهما الآخر و الكلام عن الإخلاص و الصدق و الأمانه


....


و بينما يتشاجر الشيوخ حول عيد الميلاد و لا يحتفل به المتزمتون و بينما يمر الزمن و يمحي عادات مثل المواسم و بينما لا يعرف ابنائنا في أي يوم في شهر عربي نحن و السنن الخاصه بكل شهر عربي


ظللنا نستورد و لا نطور ننتقد و لا نحور نرفض و نحن كرها آخذين.. ننسى و لا نعطي


...


و في خضم هذا أتذكر بالرحمه و أستغفر لهما


علي و مصطفى أمين


لم يكونا رجلي دين


و لكنهما كاناصحفيين و مفكرين


أخذوا مما يناسب ديننا و ابتكروا عيدين


عيد الحب المصري 4-11


و عيد الام 21-3


قد يعتبرهما البعض بدعه


لكني أعتبرهما عيدين من أصل ما أمر به ديننا و رسولنا


و أترحم عليهما و أنا أتذكر حديث الرسول


من سن سنة حسنه فله أجرها و أجر من إتبعها


...


و بالمناسبه حتهدوا ايه لأمهاتكم لشهر القادم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس الحب
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 175
العمر : 30
الموقع : www.hamasaat.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: عن عيد الحب 2.. تهادوا تحابوا   الخميس فبراير 21, 2008 9:46 am

عندك حق يا شقاوة ...موضوع أولا رائع بل أكثر
وبالنسبة لتساؤلك أنا معاك مين يكره يعنى كل اللى قولته

بس في ناس زى ما قلت متزمتين جدا فى الحكاية دى وخصوصا عيد الحب
وبيقولوا مفيش عيد حب أصلا ....ودة من وجهة نظرهم هما ....وياريت تكون كل أيامنا عيد حب علينا سعيد
.....وشقاوة.......
ما يبطلش شقاوة
مع تحياتى العطرة لك

بس أنا بحب الهدية أوعى تنسى الطمع جميل هههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shiref
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 91
العمر : 36
1 : 1
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: عن عيد الحب 2.. تهادوا تحابوا   الخميس فبراير 21, 2008 10:00 am

موضوع رائع شقاوة
لك كل التحية والتقدير عليه
وأنا معاك في كل كلمة منه
تقبل تحياتي
shiref
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamasaat.yoo7.com
master man
الأدارة
الأدارة
avatar

عدد الرسائل : 108
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: عن عيد الحب 2.. تهادوا تحابوا   الخميس فبراير 21, 2008 3:21 pm

موضوع جميل يا شقاوه
وفعلا احنا عرفنا عيد الحب بس معرفناش حلال ولا حرام
بس عيد الحب بيفكرنا بايام حلو وبيزيد الترابط بين الاحبه بس في نطاق المحدود طبعا
وبعدين كفايه ان الناس بتقول لبعض كل سنه وانتا طيب في وقت قلت فيه كلامات الترحاب
مشكور شقاوه ويارب نعيش ايامنا كلها في حب
ولكم مني كل احترام وتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hamasaat.yoo7.com
 
عن عيد الحب 2.. تهادوا تحابوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
shero206@hotmail.com :: الترحيب :: بطاقات معايدة-
انتقل الى: